الإثنين 04 مارس 2024

انا الرجل لنور الشامي الحلقة السادسة

موقع أيام نيوز

الحلقة السادسة
وقفت براء تشعر بالخۏف الشديد والجميع ينتظرون خروج الطبيب حتي خرج اخيرا فأقترب راغب وتحدث بلهفه مردفا يا حكيم ماما كويسه صوح
الطبيب ايوه الحمد لله كويسه وتقدروا كمان تخرجوها انهارده لو عايزين هي بس الضربه اثرت عليها شويه لكن حالتها مستقره والخطړ راح
راغب بسعاده الحمد لله.. شكرا يا حكيم
تنهدت براء براحه ثم تحدثت مردفه الحمد لله الحمد لله
انتبه راغب الي شيرين ثم اقترب منها وتحدث مردفا خلاص ماما بجت كويسه وهناخدها مټخافيش
شيرين ببرود طيب
شعر راغب بالغرابه من تصرفها فتحدث مردفا هي مالها في اي شيرين مالك يا حبيبتي في اي
حسام بتوتر هي بس متوتره شويه وتعبانه بسبب ال بيوحصل وكمان مكنتش نايمه متخافش
نظر راغب اليها بشك ثم تحدث مردفا طيب يا حبيبتي روحي ارتاحي انتي ولو حوصل حاجه انا هتصل بيكي
ابتسم حسام ثم مسك يديها وذهب وفي مساء اليوم التالي في غرفه رهف كان راغب يجلس علي جهاز اللاب التوب الخاص به يباشر بعض اعماله ولكنه غير منتبه رهف مسيطره علي عقله حتي دخلت براء وهي تحمل الطعام ثم وضعته امامه وتحدثت مردفه انت مبجيتش تاكل اي حاجه ولازم تاكل اكده صحتك هتتعب



نظر راغب اليها ثم تحدث بضيق مردفا اخدتي علاجك! ولا لسه عايزه تنزلي ال في بطنك
براء بقلق لو لسه عايزه انزله هتوافج
اخذ راغب نفس عميق ثم تحدث مردفا ال انتي عايزاه اعمليه.. انا غلطت كتير جوي في حياتي وشايف اني اتعاقبت بجتل رهف وبعاد امها عني انا كنت بعتبرها زي امي بالظبط واهي دلوجتي اعتبرتي مش ابنها.. علشان اكده مش هتكلم عايزه تنزليه نزليه
براء بحزن لو نزلته هتعمل اي
راغب بضيق مش هعمل حاجه يا براء بس هنفذ رغبتك وهطلجك مش هربتي جبل اكده وجولتي انك بتكرهيني وعايزه تمشي من البيت دا.. الحاله الوحيده ال هطلجك بسببها انك تنزليه ومش همنعك ولا پهددك نزليه لو عايزه واهه تبجي خلصتي منه ومني
اقتربت براء منه ثم تحدثت بدموع مردفه هو انت خلاص مبجيتش تحبني يعني عادي عندك اكده انك تطلجني وتسيبني انزل ابنك
نظر راغب اليها بسخريه ثم تحدث مردفا مش انتي عايزه اكده يبجي خلاص
براء پبكاء بس هتسيبني اهه وجولت انك هتطلجني ومش هتمنعني اني انزله
نهض راغب ثم صړخ في وجهها پغضب مردفا انتي عايزه اي بالظبط اعملك اي مش فاهم انا تعبت بجالي 3 سنين متجوزك شوفت فيهم اسود ايام حياتي بسببك انتي هبله ولا عندك انفصام في الشخصيه دا انتي كنتي محسساني اني بغت اتي ناسيه انا اتجوزتك ليه اصلا ولا عملت اي علشان اهلي يوافجوا اني اتجوزك بعد ال عرفوه انا حميتك من الكل مكنتش بخلي حد يبصلك حتي بطريجه وحشه وكنت باخد منك اي غير الكره انا كنت ساكت علشان متجوليش اني بعايرك.. كرهتيني فيكي بتصرفاتك ورفضك ليا بعد كل ال عملته علشانك انتي كنتي بجحه جووي اكده ليه


براء پبكاء وخجل انا نسيت كل ال عملته وال حوصل
نظر راغب اليها پغضب شديد ثم ذهب الي غرفته وفتح الخزنه واخرج بعض الصور وذهب الي براء والقي الصور في وجهها وتحدث مردفا اتفضلي افتكري افتكري ال عملتيه وال حوصل
نظرت براء الي الصور پبكاء شديد كلها عباره عن صورها بملابس مش كويسة فخبأت عيونها وتحدثت بأنهيار مردفه انا كنت صغيره وهبله ومكنتش اعرف ان كل دا هيوحصل.. كنت بحبه وبعد ما اتجوزتك مقتنعتش انه ممكن يكون هو ال عمل اكده غير متأخر فتصرفاتي كانت غبيه
راغب بعصبيه عبث بتجولي اي كلام وخلاص انتي نفسك مش فاهمه انتي بتجولي اي ولا عارفه حاجه في حياتك قرري مع نفسك ناويه علي اي وابجي عرفيني وبعد اذنك اطلعي من الاوضه دلوجتي علشان عندي شغل
نظرت براء اليه بدموع ثم ذهبت من الغرفه فتنهد راغب بضيق واخذ الصور ووضعها بجانبه اما عند حسام كان يتحدث مردفا صور اي دي معرفتيش تشوفي اي حاجه او تسمعي حاجه عن السبب
احلام بتوتر لع معرفتش حاجه خالص بس لو عرفت هجولك
حسام بضيق طيب خلاص سلام
اغلق حسام الهاتف ثم ذهب الي غرفه شيرين فوجدها جالسه علي الفراش وكوب العصير بجانبها